هل تعلم ان حسني مبارك تم اسرة وربطه في نخلة في دولة عربية ! شاهد التفاصيل - تفانيش

هل تعلم ان حسني مبارك تم اسرة وربطه في نخلة في دولة عربية ! شاهد التفاصيل


اسر الرئيس مبارك بالمغرب
قصة اسر محمد حسني مبارك في المغرب وربطة في نخلة

يرفع ذاك العقيد بالجيش المصري رأسه إلى السماء وظهره مسنوداً إلى نخلة ربط بها برفقة بعض من أصدقائه الضباط ويجول في خاطره سؤال واحد فقط “ما هو مصيري ومصير زملائي الضباط”، يدقق العقيد بأذنه ليسمع ما يدور في الخلف من قبل المزارعين الذين ربطوه بالنخلة ليسمعهم يتفقون على إبلاغ الجيش المغربي بوجود هؤولاء الأسرى وأن هناك ضابطا مغربيا سوف يأتي لإصطحابهم.
بدأت أصول تلك القصة منذ الخلاف الواضح الذي ظهر في الأفق بين مصر والمغرب حينما اطاح الضباط الاحرار بالملك فاروق من على عرش مصر وتولى جمال عبد الناصر رئاسة الجمهورية، وكانت الجزائر في هذا الوقت حليف استراتيجي في مصر، فدعمها عبد الناصر بالف مقاتل مصري في حربها ضد المغرب والمعروفة بحرب الرمال وكان من ضمن هؤولاء ذاك العقيد الذي لم يكن معروفاً حينئذ لكن اصبح اسمه على كل لسان في العقدين الاخيرين لأنه ببساطة محمد حسني مبارك الذي تولى رئاسة مصر بعد ذلك.
صعد مبارك الى الطائرة الهليكوبتر وبرفقته 5 من الضباط ومعهم عضو مجلس قيادة الثورة الجزائرية شريف بالقاسم، لم يكن أحدا من الركاب يتخيل ما سوف تأول إليه الأمور اثناء رحلتهم التي كانت مخصصة لاستطلاع الاوضاع على الحدود المغربية الجزائرية، إلا أن حدث ما حدث ووجد طاقم الطائرة انفسهم في الشرق المغربي وبالتحديد في واحة المحاميد التي سارع مزارعوها بمحاصرة طاقم الطائرة وربطهم في النخلة هم وطائرتهم.
ملك المغرب الحسن الثاني ثار عندما علم بامر هؤولاء الاسرى المصريين واعلن ان ذلك يعد تدخلا صريحا غير مقبول من جانب مصر في الصراع الدائر حاليا بين بلاده والجزائر، واتخذت المغرب حينها اجراءات قاسية بحق المصريين هناك تمثلت في الترحيل والطرد ومنع الاغاني والمسلسلات والافلام المصرية من العرض بالتليفزيون والسينما.

يصل ضباط من المخابرات الحربية المغربية ليجدو مبارك ومن معه مكبلين ومقيدين بجذع نخلة هم والطائرة الهليكوبتر، ليتم بعد ذلك اقتيادهم الى مراكش وبالتحديد الى معتقل دار المقري الذي كان يعد من اشهر المعتقلات بالمغرب في ذلك الوقت وكان يوضع فيه افراد أعضاء الإتحاد الوطني للقوات الشعبية الذين تم اتهامهم بالاعداد لمؤامرة لقلب نظام الحكم عرفت بمؤامرة 15 يوليو 1963.
انتهت الحرب بين الجزائر والمغرب وبدأت بوادر الصلح تلوح في الافق بين مصر والمغرب، حيث قدم الرئيس المصري جمال عبد الناصر دعوة رسمية لملك المغرب الحسن الثاني لزيارة القاهرة، وكان استقباله حينئذ استقبالا حافلاً، حيث استقبله جمال عبد الناصر وبجانبه طفلة صغيرة تحمل باقة ورد، فقبلها الملك الحسن الثاني ثم اتجه الى الرئيس جمال عبد الناصر قائلاً له “أشكرك سيادة الرئيس على باقة الورد تلك، لكنني ساهديك باقة من اللحوم الحية”، كان ملك المغرب يقصد الافراج عن الطائرة المصرية وطاقمها الذين تم أسرهم.
كانت هذه القصة الكملة لاسر الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك في المغرب العربي
نتمنى ان نكون قد اضفنا معلومة جديدة لك
شارك المعلومة ولا توقفها عندك

هل تعلم ان حسني مبارك تم اسرة وربطه في نخلة في دولة عربية ! شاهد التفاصيل Reviewed by Eslam Hwda on 1/10/2015 08:02:00 ص Rating: 5
جميع الحقوق محفوظة لموقع تفانيش
تصميم : Hossam Shahin