ألعاب فلاش الماضي تصارع العاب الحاضر - تفانيش

ألعاب فلاش الماضي تصارع العاب الحاضر


 
ألعاب فلاش الماضي تصارع العاب الحاضر
ألعاب فلاش الماضي تصارع العاب الحاضر

صراع لا ينتهي بين ألعاب الماضي وألعاب فلاش الحاضر!
نعم لا تتعجب فهناك محبين وعشاق للألعاب القديمة وهناك المغرمين بأحدث الألعاب الفلاشية التي تلعب على شبكة الإنترنت بدون الحاجه إلى تحميلها على حاسوبك وهي ما يطلق عليها " العاب اونلاين ".

العاب فلاش 2016

هل تعلم عزيزي القارئ بأن هنا أكثر من 2,4 مليار شخص يقوم بالبحث عن كلمة ( العاب ) شهرياً, هذا الكم الكبير من الباحثين عن الالعاب على الإنترنت يوضح أن هناك شغف بهذه الهواية التي لا تنتهي متعتها وليس لها سقف من الإثارة وتنوع الألعاب بين ألعابــ " الذكاء - التعليم - السباق - بنات - تلبيس - سيارات " إلى ما هنالك من ألعاب في تاريخنا المعاصر كونت لها قاعدة جماهيرية من المترددين عليها يومياً.
وفي أخر إحصائية عن أكثر الألعاب الفلاشية التي يفضلها الصغار فكانت إجابة الذكور إنها < العاب السيارات > في حين وجدنا أن أفضل الألعاب لدى الفتيات هي ما يطلق عليها بشكل عام < العاب بنات > .
ويتردد الكثير من محبي الألعاب حول العالم على المواقع المخصصة للألعاب " games websites " للترويح عن النفس وقضاء وقت ممتع ويتبارى اللاعبون في بعض الأحيان فيما بينهم لخلق روح من الندية والتحدي وهذا ما يضفي عليها جواً من المتعه والإثارة كما أنها لا تخلو من عوامل تنمية الذكاء وهذا ما سنتناوله في الفقرة التالية من المقال .

العاب تنمية الذكاء والمهارات

الكثير منا يعتقد أن لعب الألعاب الفلاشية هو مضيعة للوقت ولكن هذا إعتقاد خاطئ تماماً فقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يلعبون على الإنترنت ألعاب أونلاين هم الأكثر في التفتح الذهني عن غيرهم من الأطفال الذين ينشأون على التربية التقليدية " الحضانة - المدرسة - المنزل - الالعاب التقليدية ".
وذلك لأن هذة الالعاب بها قدر كبير من محفزات الخيال عند الطفل مما يجعلة مبدع فإذا أردت ان تجعل من طفلك إنسان ذو قيمة مستقبلاً فعليك أن تجعله يلعب وإستبدل ألعابة التقليدية بجهاز كمبيوتر, أما إذا أردت ان تجعل منه إنسان تقليدي فأرسلة للعب مع الأطفال أو إلى النوادي إلى ما غير ذلك من أساليب الترفية.
في الماضي كان على رب الأسرة توفير الكثير من الألعاب إلى أطفالهم لتشبع رغبات الأبناء وبالرغم من التكاليف الباهظة التي يتكبدها الأب أو الأم والمشقة في إختيار اللعبة المناسبة لطفلهم إلا ان الصغار سريعا ما يعكفون عنها ويتركوها ليبحثوا عن بديل لها ولهذا إتضح لنا أن إستبدال الألعاب التقليدية مثل " العاب الدمى والعاب الرسم والتركيب والمكعبات والعرائس والسيارات " بألعاب تقنية مثل ألعاب الفلاش يشبع رغبة طفلك ويجعله أقل طلباً للإهتمام منك لأنة يكون منشغلاً في تطوير ذكائه من ممارستها.
  • نصائح مهمه في نهاية الدراسة :
  1. إمنح أبنائك مزيداً من الوقت أمام الحواسيب لتنمية ذكائهم .
  2. حفز أبنائك باللعب معهم وخلق التحدي .
  3. لا تتدخل في حل مراحل الألعاب ودع طفلك يعتمد على نفسة في حلها .
  4. إذا وجدت أن مراحل اللعبة لا تناسب سن طفلك فإختر له ألعاب مناسبة لسنه .
  • سؤال المقال للقراء :
هل تفضل الألعاب التقليدية أم الألعاب الفلاشية وما هي أفضل الألعاب المفضلة لديك والتي تتردد عليها بإستمرار ؟

ألعاب فلاش الماضي تصارع العاب الحاضر Reviewed by Eslam Hwda on 4/05/2016 11:38:00 ص Rating: 5
جميع الحقوق محفوظة لموقع تفانيش
تصميم : Hossam Shahin