لماذا أغلب الناس تخسر في الفوركس. مشاركة تجربة شخصية ! - تفانيش

لماذا أغلب الناس تخسر في الفوركس. مشاركة تجربة شخصية !

1
لماذا أغلب الناس تخسر في الفوركس. مشاركة تجربة شخصية !
لماذا أغلب الناس تخسر في الفوركس. مشاركة تجربة شخصية !

لماذا أغلب الناس تخسر في الفوركس ؟ مشاركة تجربة شخصية.
أكثر من 90 بالمئة من الأشخاص تخسرون أموالهم في الفوركس وهذا مسلم به في الميدان. وكل واحد يرجح سبب معين للخسارة وبطبيعة الحال لا يمكننا أن نحسرها في سبب واحد. لكن إذا ما سئلت أيهما الأبرز، فبالتأكيد سأدعم فرضية العامل النفسي. لماذا؟ لأن قوانين الفوركس والإستراتيجيات يمكن أن تدرسها في شهران أو ثلاتة على الأكثر. أي شخص درس في الجامعة أو مفكر يقرأ الكتب لن يتعذر عليه قراءة 5 أو 6 كتب لتحليل الفوركس في 3 شهور. لكن ما يتعذر فعلا هو تدريب نفسك على الصبر والصمود أمام تلاعبات الماركت بنفسيتك. هذا أقسى تمرين يتعرض له المتداول المبتدإ. لتوضيح الفكرة أكثر. معرفة قوانين الكاراتية وطريقة تسديد الضربات لا يجعل منك بطلا في اللعبة. يمكن أن تأخذ شهرا في فهم الحركات لكن تطبيقها وإتقانها يتطلب منك سنين ومجهود شاق. وهذا الشيء لا يتقبله أغلب المبتدئين حيث أنه يعرف رسم الدعوم والمقاومات والتراندات ثم يدخل بأموال حقيقية فتكون أول تجربته مريرة مع الفوركس. أْؤمن بأن الشخص ليصبح محترفا بشكل كامل على الأقل تلزمه 4 سنوات. بطبيعة الحال هذه ليست قاعدة ربانية، هناك أشخاص أثبتوا نجاحهم في أقل من هذه المدة وهناك أشخاص أمضوا 5 أو أكثر دون إنجاز يذكر. لماذا 4 سنوات؟ لأن أصعب تمرين هو تمرين النفس. والنفس لا يمكن تمرينها في أسبوع أو شهر أو سنة... انظر فقط إلى عاداتك هل تستطيع تغييرها؟ صعب جدا. كذلك الفوركس، عندما تفتح الشارت أول شيء تفكر فيه هو الربح، تفتح صفقة أولى تخسر، ثم تفتح صفقة ثانية فتخسر، ثم تفتح صفقة ثالثة بلوت عالي ثم تخسر أو تتجه نحو الهدف فتخرج من الماركت بسرعة مخافة أن ينعكس عليك وهكذا دائما تبقى خسارتك أكبر من أرباحك. وربما تتأزم نفسيا وتبدأ في فتح الصفقات عشوائيا وتزداد الخسائر يوم بعد يوم.... منذ شهر يوليوز وأنا أجرب إكسبيرت وأعطى نتائج مبهرة على الديمو. وفي شهر 9 فتحت حساب حقيقي وضعت فيه 2500 دولار وبطبيعة الحال خلال شهر شتنبر وأكتوبر حقق الإكسبيرت 124 بالمئة من قيمة الحساب وقربت أرباحي 6000 دولار. وفي 28 أكتوبر بدأ الدولار في النزول وبدأت أرباحي تختفي شيئا فشيئا.... إلى أن أدركت أن الحساب سيتمرجن إن لم أوقف الإكسبيرت وهو ما فعلته بالضبط حيث فقدت 64 بالمئة من رأس المال وجميع الأرباح فبقيت في حسابي 1400 دولار(انظر الصورة). حقيقة تدهورت نفسيتي، لكن لحسن حظي كان لدي حساب أخر أتداول عليه يدويا وأرباحه جيدة مما خفف وقع الصدمة. أغلب ما يفعله الناس عندما يخسرون هو أنهم يفكرون في طريقة سريعة لإستراجاع أموالهم. هذا عامل نفسي حاسم في لعبتي مع الماركت. فكرت في فعل نفس الشيء، لكن أدركت أنني بحاجة للوقت للمصالحة مع الماركت. في أخر المطاف أنا مجرد رقم بالنسبة له وسيحطمني ما إن فكرت في الإنتقام منه. ما فعلته هو أنني ابتعدت عنه لمدة تكفي لتصفية ذهني. ووعدت نفسي أن أتداول لا على أساس أن أعوض خسائري. لكن على أساس أني وضعت فقط 1400 دولار وسأربح منها. لم أفكر في خسائري لكن كنت أفكر فقط في الدخول في الوقت المناسب والخروج في الوقت المتاسب وكيف سأربح دون أن أحاول تعويض خسائري في أقرب وقت. هذا النمط من التفكير جعلني أحقق 70 بالمئة من قيمة الحساب في الشهر الماضي وتحقيق تقريبا 10 بالمئة هذا الشهر.... والحمد لله حققت إلى حدود الساعة 1000 دولار كربح صافي. غايتي من مشاركة هذه التجربة هو إظهار شيئن أساسيين. أولهما أن العامل النفسي يحدد نسبة النجاح بشكل كبير. وهذا العامل يحتاج إلى وقت للتدريب. كلما كان التفكير ميكانيكيا وليس عاطفيا كلما كانت النتائج أفضل. والعامل الثاني هو أن أي إكسبيرت مهما كانت نتائجه ففي الأخير نهايته المرجنة. الإكسبيرت الذي استعملنته أعطي نتائج جيدة لمدة 4 شهور وفي نهاية الشهر الرابع ذهبت الأرباح أدراج الرياح. في الإخير أود أن أذكر بأن التجربة المذكورة هنا تبقى تجربة شخصية وضعتها ليستفيد منها الأخرون.
1
لماذا أغلب الناس تخسر في الفوركس. مشاركة تجربة شخصية ! Reviewed by Eslam Hwda on 12/05/2016 02:45:00 ص Rating: 5
جميع الحقوق محفوظة لموقع تفانيش
تصميم : Hossam Shahin